تفسير الأحلام

تفسير رؤية صلاة العشاء في المنام

دلالة ومعنى صلاة العشاء في الحلم

تدل صلاة العشاء في المنام على الفراغ من أمر هام، لأنها آخر شغل الانسان وبعدها ينهض إلى نومه الذي يرمز الى راحته وسكينته. وربما دلت صلاة العشاء في الرؤيا على قيام الرائي بما فرض اللّه عليه من أمر عياله كالقوت والشراب والملبس.

صلاة العشاء في المنام
صلاة العشاء في المنام

قال ابن سيرين: من رأى في المنام كأنه صلّى العشاء، دلّ ذلك على الإعداد للسفر أو الزواج أو الانتقال من مكان لآخر. وربما دلّت صلاة العشاء على العشا في العين أو ضعف النظر، وربما دلت على فسحة الأمل لقربها من صلاة الفجر.

جاء في التأويل: من رأى كأنه يصلي العشاء الأخيرة، فإنه يعامل أقرباءه بالحسنى ويحصل له سرور، وقيل يحصل له مكر وبكاء لقوله تعالى ” وجاءوا أباهم عشاء يبكون”.

تفسير صلاة العشاء في المنام للعزباء

أداء صلاة العشاء في منام العزباء، محمود للغاية، وجاء في التأويل من رأت وهي عزباء كأنها تصلي العشاء حاضرا، فإنها تنال فضلا ومكرمة وإحسانا. لأن صلاة العشاء في المنام تدل على النور للعزباء يوم القيامة، إضافةً إلى كونها نورٌ لها في حياتها الدنيا.

صلاة العشاء في منام العزباء، تدل على محو الذنوب وتطهير النفس من الآثام والأخطاء، وتكفير المساوئ؛ لأن صلاة العشاء في اليقظة يغفر بها الله – تعالى-ذنوب الانسان بينها وبين الصلاة التي تليها، وكذلك تُكفّر ما قبلها من الآثام.
  • جاء في التأويل: صلاة العزباء في المنام تعتبر من أفضل الرؤى بعد رؤيا شهادة ألّا إله إلّا الله، وأنّ محمدًا رسول الله.
  • صلاة العشاء في منام العزباء تدل على رفعتها وسموها ومكانتها العالية لدى الناس.
  • جاء في التأويل أيضا أن صلاة العشاء في منام العزباء دليل دخولها الجنّة، برفقة الرسول .
  • انتظار صلاة العشاء في منام العزباء يدل على رباط وثيق في سبيل إرضاء المولى عز وجل ويدل على ارتقابها حدثا مفرحا وسعيدا.

☚صلاة العشاء في منام العزباء دليل استقامتها ورضوخها لأوامر الله تعالى، لأنها تنهى العزباء عن الفحش والبغيض من الأعمال؛ إذ قال اللَّه – تعالى-: “وَأَقِمِ الصَّلاةَ إِنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْـمُنكَرِ”.

تفسير صلاة العشاء في المنام للمتزوجة

يحمد في التأويل أن ترى المتزوجة في المنام كأنها تُصلّي قبل العشاء ركعتي نافلةٍ أو سنّةٍ، ذلك يدل على حسن الأجر والثواب في الدنيا، كلما زاد عدد ركعات النوافل كلما دلت في المنام على الزيادة في النعم والأرزاق، لما رُوِي من قول النبيّ صلّى الله عليه وسلّم: «عشرُ ركعاتٍ كان النبيُّ صلَّى اللهُ عليهِ وسلمَ يداومُ عليهنَّ: ركعتينِ قبلَ الظّهرِ، وركعتينِ بعدَ الظّهرِ، وركعتين بعدَ المغربِ، وركعتين بعدَ العشاءِ، وركعتين قبلَ الفجرِ».

كل ما كان يأتيه النبي من سنن تحمد رؤيته في المنام وتؤول صلاة العشاء في منام المتزوجة بحسن إتمام أمر. وكل ركعة من ركعات صلاة العشاء قد تدل على بركة أو نعمة أو رزق أو سداد شريطة أن ترى المتزوجة في الحلم كأنها صلت العشاء في وقته حاضر.

☚صلاة العشاء في منام المتزوجة؛ تدل على اتمامها أو إنجازها لأمر فيه خير كثير. وربما دلت صلاة العشاء للمتزوجات على الرزق واغتنام الخيرات واستقبال البشائر والمسرات. وربما دلت صلاة العشاء للمتزوجة على قرب الفرج في مسألة ترجوها، وربما دلت على الصلح والوفاق والوئام مع الزوج، وربما دلت على تحسن عيشها.

تفسير صلاة العشاء في المنام للحامل

صلاة العشاء في منام الحامل مثلها في التأويل مثل صلاة المغرب، فهي في المقام الأول تدل على نهاية آلام الحمل ومتاعبه. وتدل كذلك على إتمام الأشهر التسعة؛ بمعنى أن الحامل لن تضع مولودها قبل إتمام الشهر التاسع.

كما تدل صلاة العشاء للحامل على الكفاية في الرزق، وهي من الرؤى المعبرة أيضا عن التفريج، لأنها آخر صلاة مفروضة. فإذا أدتها الحامل على أكمل وجه، فإنها سوف تشهد انفراجا في مسائلها المادية. فإن كانت في ضائقة أو شدت خرجت منها بإذن الله تعالى وعونه.

تفسير صلاة العشاء في المنام للمطلقة

صلاة العشاء في منام المطلقة تدل على إتمام أمر كانت تريده أو تطلبه أو تتمناه. وتدل صلاة العشاء في منام المطلقة على نهاية الآلام والأحزان لأن الصبح يليها والصبح في التأويل أمل يتجدد، وربما رخاء وسعة في الرزق والحظ.

إذا رأت المطلقة كأنها تصلي في حجرتها صلاة العشاء، وكانت مرتدية عباءة أو جلبابا أبيض، فتلك فرحة قريبة بإذن الله. فإن رأت المطلقة كأنها تدعو الله بأن يرزقها زوجا صالحا فإن ذلك الدعاء في رؤيا صلاة العشاء يكون مستجابا. وينطبق هذا التأويل على الأرملة أيضا، إذا ما رأت في المنام كأنها تصلي العشاء كما ينبغي دون خطأ في الصلاة أو سهو. فإن كانت وجهتها في المنام القبلة، فإنها تحيا في نعمة وتكون سيرتها طيبة بين الناس.

تفسير صلاة العشاء في المنام للرجل

  • إذا رأى الرجل في منامه كأنه يصلي العشاء ويجهر في قراءته في أوّل ركعتَين، ويُسرّ في الآخرتَين فذلك في التأويل ستر في شأنه كله، فإن جلس في المنام للتشهّد بعد كلّ ركعتَين فإنه يظفر بما كان يتمناه في سره.
  • إذا توجّه الرائي في منامه نحو القِبلة بكامل جسده، ونوى في قلبه أداء صلاة العِشاء فإنه يشرع في أمر نافع ويتمه ويكون له من ذلك الأمر صلاح في دينه ومعاشه.
  • إذا رفع الرجل يديه في المنام إزاء منكبَيه مكبراً تكبيرة الإحرام؛ بقَوْل: “الله أكبر“، ثمّ وضع يدَيه على صدره، يجعل الله له مخرجا في كل ضائقة أو شدة أو بلاء هو فيه.
  • إذا قرأ الرجل في المنام دعاء الاستفتاح وقال (اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ والبَرَدِ) فإنه ينأى بنفسه عن السوء والضير، وينال الخير كل الخير في رزقه وماله وصحته وزوجته وعياله.
  • إذا قرأ الرجل في المنام أو رؤيا صلاة المغرب الفاتحة وما تيسر من القرآن وتعوّذ من الشيطان بقَوْل: “أعوذ بالله من الشيطان الرجيم“، ثمّ قرأ البسملة بقَوْل: “بسم الله الرحمن الرحيم“، ثمّ قرأ سورة الفاتحة، وأردفها بقَوْل: “آمين“، ثمّ قرأ ما يشاء من القرآن الكريم، فتح الله أمامه أبواب الخير كله. فإن كان معوزا استغنى، وان كان مريضا تعافى، وان كان سجينا خرج من حبسه وإن كان مدينا قضي دينه.
  • إذا كبّر الرائي في المنام رافعاً يدَيه إزاء منكبَيه وركع؛ تعظيماً لله -تعالى-، وكان ذلك بانحناء الظَّهْر، ووضع كفيّ اليدَين على الركبَتين، مع التباعد بين الأصابع، وقال في المنام ثلاث مرّاتٍ: “سبحان ربّي العظيم“، فإن الله ينجيه من كرب عظيم أو مرض أو بلاء، ويحفظه من السوء والقهر والخسران.
  • إذا رفع الرائي ظَهْره بعد إتمام الرُّكوع في المنام، مع رَفْع يدَيه إزاء منكبيَه، قائلا أثناء ذلك: “سَمِعَ الله لِمَن حمده“، استجاب الله لدعائه وبلغه مراده. فإن قال في المنام: “ربّنا ولك الحمد“، ثمّ أكمل بعد أن استقام ظَهْره الدُّعاء وقال: (سمعَ اللَّهُ لمن حمدَهُ ربَّنا ولَكَ الحمدُ ملءَ السَّماواتِ والأرضِ، وملءَ ما بينَهُما، وملءَ ما شئتَ من شيءٍ بعدُ)، استجاب الله لدعائه ومنحه الخير الذي يطلبه، ومثل ذلك الرزق أو المال أو الولد، وربما الزوجة الصالحة إذا كان الرائي شابا أعزبا.
  • إذا رأى الرجل في المنام كأنه كبّر لِأداء سجدتَين؛ خشوعاً لله -تعالى-، على نحوٍ يلامس فيه الأرض بأعضائه السَّبعة، فإنه في اليقظة يجزى نعما كثيرة ويبلغ مقاصده كلها.
  • إذا قال الرائي في حلم صلاة المغرب ثلاث مرّاتٍ: “سبحان ربي الأعلى“، أو “سبحانك اللهمَّ وبحمدك، اللهمّ اغفر لي” فإن الله تعالى قد يغفر له ما تأخر من ذنب، خاصة إذا كان في اليقظة مواظبا على صلاة المغرب وكان يصليها في وقتها.
  • إذا كبّر الرائي في المنام، لِأداء السَّجدة الثانية على نحوٍ مماثلٍ للسجدة الأولى قولاً وفعلاً، فإن أجره يتضاعف ويجزى بأفضل مما تمنى.
  • فإن رأى الرجل في حلم صلاة المغرب؛ كأنه قام مُكبّراً؛ لِأداء الركعة الثانية على نحوٍ مماثلٍ للركعة الأولى قولاً وفعلاً، فإن الله يكرمه ويرفع من شأنه وينصره على أعدائه وحساده ومبغضيه.
  • إذا رأى الرجل في المنام كأنه يكبر ويجلس على هيئةٍ مماثلةٍ لجلسته بين السَّجدتين، وقرأ التشهّد الأوّل: وقال :(التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أيُّها النبيُّ ورَحْمَةُ اللَّهِ وبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وعلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ)، فإنه يشهد خيرا كثيرا وتحسنا ملحوظا في حاله. فإن كان مريضا زمن الرؤيا تعافى، وإن كان في عوز أو حاجة أو إملاق، فإن أبواب الرزق تفتح أمامه من حيث لا يحتسب.
  • إذا جلس الرائي في حلم صلاة المغرب، بعد أن أنهى السَّجدة الثانية من الركعة الرابعة ؛ بأن نصب قدَمه اليُمنى مُخرجاً من تحت ساقها قدمه اليُسرى، ومُمكّناً مقعدته من الأرض، وواضعاً يدَيه على فخذَيه على نحوٍ يُماثل وضعهما في التشهّد الأوّل و قرأ التشهّد كاملاً، مع قَوْل: “اللهمّ صلِّ على محمّدٍ وعلى آل محمّدٍ، كما صلّيت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميدٌ مجيدٌ، وبارك على محمّدٍ وعلى آل محمّدٍ، كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنّك حميدٌ مجيدٌ“، فإنه بإذن الله يشهد بركة تحل في داره أو الموضع الذي رأى في المنام كأنه صلى فيه. فإن أنهى صلاته بالتسليم يميناً ويساراً وقال: “السلام عليكم ورحمة الله“، فإنه في اليقظة يسلم من الشرور كافة، ظاهرة وباطنة، ويأمن على ماله وعرضه ونفسه ويحيا حياة كريمة في الطاعات والمبرات ويجزى من الله تعالى بخير عطاء.

معنى انتظار صلاة العشاء في المنام

قال رسول الله : لا يزال العبد في صلاة ما كان في مُصلاه ينتظر الصلاة وتقول الملائكة: اللهم اغفر له اللهم ارحمه حتى ينصرف أو يحدث. وقال أيضا: من جلس بعد صلاة ينتظر أخرى باهى الله به الملائكة.

وفقا لما جاء في حديث رسول الله فإن انتظار صلاة العشاء في المنام؛ يدل على الخير. وجاء في التأويل من رأى في المنام كأنه ينتظر صلاة العشاء، فإنه في اليقظة يرتقب أمرا أو وعدا أو عطاء فيدفع إليه.

☚ قيل أيضا، من رأى في المنام انتظار صلاة مفروضة، فإنه يسعى إلى أمر وينال فيه القبول، ومعنى ذلك أن انتظار صلاة العشاء في المنام، يدل على النجاح أو القبول في وظيفة أو شيئا من هذا القبيل وذاك.  

روى عن عبد الله بن عمر أنه قال: صلينا مع رسول الله ﷺ المغرب فرجع من رجع وعقَّب من عقَّب فجاء رسول الله ﷺ مُسرعًا قد حفزه النفس وقد حسر عن رُكبتيه فقال: أبشروا هذا ربُّكم قد فتح بابًا من أبواب السماء يُباهي بكم الملائكة يقول: انظروا إلى عبادي قد قضوا فريضة وهم ينتظرون أخرى.

وفقا لحديث رسول الله ، فإن انتظار صلاة العشاء في المنام، يعتبر من الرؤى المحمودة. ومعناه في التأويل رفعة للرائي وسمو وحظوة ومكانة ومقام رفيع عند رب العزة -جل جلاله-.

روى مسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال ألا أدلكم على ما يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات قالوا بلى يا رسول الله قال:” إسباغ الوضوء على المكاره وكثرة الخُطى إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم الرباط”.

وفقا لهذا الحديث لرسول الله فإن رؤية انتظار الصلاة في المنام؛ تدل على محو الذنوب ورفع الدرجات وزيادة الحسنات.

عن علي بن أبي طالب قال: قال رسول الله : إسباغ الوضوء على المكاره، وإعمال الأقدام إلى المساجد، وانتظار الصلاة بعد الصلاة يغسل الخطايا غسلًا.

دلالة صلاة العشاء جماعة في المنام

قال رسول ﷺ: من صلى العشاء في جماعة فكأنما قام نصف الليل، ومن صلى الصبح في جماعة فكأنما صلى الليل كله.

من خلال هذا الحديث النبوي الشريف الذي يبرز فضل صلاة العشاء في جماعة، يتبين لنا أنها في المنام محمودة. وتدل على اكتمال الطاعة والقرب من الله سبحانه وايتاء المعروف والنأي بالنفس عن المنكر.

☚من رأى في المنام كأنه يصلي العشاء في جماعة، فإنه يجتمع له أمران فيهما خير، أو يلقى الحظوة بين الناس أو يكون له منهم أنصارا وأعوانا وخداما.

معنى تأخير صلاة العشاء في المنام

يستحب في المنام تأخير العشاء إلى ثلث الليل إذا ظن الرائي في منامه أنه يريد إدراك الجماعة. ويحمد في التأويل تأخير صلاة العشاء في المنام إلى نصف الليل. لقد ثبت عن النبي ما يدل على أنه يستحب للرجال والنساء تأخير صلاة العشاء؛ لأنه لما أخّرها ذات ليلة إلى نحو ثلث الليل قال: (إنه لوقتها لولا أن أشق على أمتي).

فإذا تيسر تأخيرها في المنام بدون مشقة فهو محمود. ويدل على التيسير في أمر يسعى الرائي إلى ادراكه أو اتمامه، أما إذا كان تأخيرها في المنام يشق على الرائي، فإن المحمود في الرؤيا تعجيل صلاة العشاء، لأن تعجيل الصلاة يدل على حسن الأعمال وإيتاء الخير؛ لقد كان النبي في العشاء إذا رأى المؤمنين اجتمعوا عجل، وإذا رآهم أبطئوا أخر.

☚الصلاة في وقتها أفضل في الرؤى، فإن ظن الرائي في منامه كأنه أخر صلاة العشاء، فلا ضير لأن التأخير وفقا للتفسير باللفظ (تأ/ خير) نصفه خير-والله أعلم-. وفي بعض الأمثلة الشعبية نقول “كلّ تأخيرة وفيها خيرة” بمعنى أن الذي يأخر أمرا قد يجد في ذلك التأخير خيرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى