الصحة والجمال

ما هو أفضل وقت لتناول الإفطار والغداء والعشاء؟

ربما فكرت كثيرًا فيما تأكله -لإيجاد التوازن الصحيح بين الفواكه والخضروات والبروتينات والكربوهيدرات. لكن هل فكرت يومًا متى تأكل؟

يمكن أن يوفر تناول الوجبات في الوقت المناسب من اليوم العديد من الفوائد. يمكن أن يساعدك في الحفاظ على وزن صحي والحفاظ على طاقتك وربما محاربة الأمراض. لكن كيف تحدد الوقت المناسب؟

لقد جمعنا لك في هذا المقال بعض المعلومات لمساعدتك في تحديد أفضل جدول زمني لتناول الطعام، بالإضافة إلى بعض نصائح الأكل هذه موضع التنفيذ أثناء الموازنة مع نمط حياة نشط لتحقيق الصحة المثالية. تابع القراءة للاستفادة من هذه النصائح.

ما هو أفضل وقت لتناول الإفطار؟

ربما سمعت عدة مرات أن الإفطار هو أهم وجبة في اليوم، وهذا صحيح. لماذا ؟ لأنك تحدد نمط السكر في الدم لبقية اليوم مع وجبتك الأولى.

يجب أن تأكل في غضون الساعة الأولى من الاستيقاظ لتهيئة جسمك ليوم ناجح. ما بين الساعة 6 و10 صباحًا هو الوقت المثالي لتناول هذه الوجبة الأولى، بحيث تستعد لوجبة ثانية بعد بضع ساعات.

ما تأكله في وجبة الإفطار له تأثير كبير على بقية اليوم. أنت تريد تجنب أي ارتفاع في نسبة السكر في الدم، والذي يمكن أن يهيئك لسلسلة من حالات الصعود والهبوط لبقية اليوم -لذا تجنب تناول المعجنات الكثيرة أو مشروب القهوة السكرية. ركزعلى مزيج من الحبوب الكاملة والبروتين والدهون بدلاً من ذلك، مثل خبز القمح الكامل مع زبدة الفول السوداني والفراولة.

ما هو أفضل وقت لتناول الغداء؟

الأيض يصل إلى ذروته كل يوم بين الساعة 10 صباحًا و2 ظهرًا. أهدف إلى تناول الغداء بين هذه الساعات للاستفادة من وظيفة الجهاز الهضمي الأقوى في هذا الوقت.

يجب أن يكون الغداء وجبة أخف من الإفطار أو العشاء. تحتاج إلى الحفاظ على تركيزك خلال هذه الساعات، لأنك على الأرجح ما زلت في العمل أو المدرسة. قد لا يكون لديك الوقت أيضًا لإعداد شيء ما لنفسك، لذا ضع في اعتبارك خيارات مثل وجبة غداء عالية القيمة.

ما هو أفضل وقت لتناول العشاء؟

يجب تناول العشاء بعد أربع إلى خمس ساعات تقريبًا من تناول الغداء. يعني في الساعة 5 مساءً حتى الساعة 6 مساءً، لتصل إلى الساعة الأخيرة من معدل الأيض المرتفع في جسمك قبل أن يبدأ في التباطؤ.

ضع في اعتبارك أنه كلما أعطيت جسمك وقتًا أطول بين وجبتك الأخيرة ووقت نومك، كان ذلك أفضل. يؤدي جسمك الكثير من مهام بين عشية وضحاها، مثل الراحة والتجديد. إذا كان لا يزال مشغولًا بالهضم، فلن يتم الاهتمام بهذه المهام الأخرى.

نصائح للحفاظ على جدول الأكل النموذجي

قد يكون تحقيق التوازن بين العمل أو المدرسة والتمارين الرياضية والأكل السليم أمرًا صعبًا. اتبع هذه النصائح للمساعدة في احتواء كل شيء:

خطط مسبقًا: قم بإعداد أكبر قدر ممكن من الوجبات مسبقًا قدر الإمكان حتى تتمكن من إعداد وجباتك في الأوقات المثلى. على سبيل المثال، اخفقي مجموعة من الفلفل الحار واخبزي الدجاج في عطلة نهاية الأسبوع لإعادة تسخينها بسهولة طوال الأسبوع.

التجربة: حاول تغيير أوقات تناول الطعام بشكل طفيف كل يوم، وعندما تصل إلى المزيج الأمثل، أضف التمرين لترى كيف يؤثر ذلك عليك. بينما قد تكون مارست الرياضة ليلًا طوال حياتك، فقد يستجيب جسمك بشكل أفضل للصباح الآن بعد أن تأكل بشكل سليم.

في الختام، مهما كان الجدول الزمني الذي تضعه، تأكد من التركيز على الأطعمة الكاملة والمكونات الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى