هل تعلم؟

هل تعلم؟ أن سمندل الكهوف الأوروبي يمكنه البقاء عشر سنوات كاملة دون طعام

تتصف بيئته بشح في الموارد الغذائية، ويمكن أن تداوم هذه البرمائيات لفترة تصل إلى عشر سنوات دون تناول الطعام

لو سئلت يوما عن أي حيوان يمكنه البقاء لفترة طويلة دون طعام؟ فالإجابة حتما ستكون (سمندل الكهوف الأوربي). وإذا لم تكن تعرف هذا الكائن من قبل، فهذه فرصتك للاطلاع على المزيد من المعلومات حوله.

سمندل الكهوف يعيش في الماء بين الصخر

سَمَندَل الكُهوف الأوروبّي أو السَمَنْدَل الأَنكليسي أو سَمندل الأُلْم أو الأُلْم الإنجليزية: Olm ‏ وتسميته العِلمية (المُتقلبة الأفعوانية) Proteus anguinus هوَ سَمَندل مائي من عائِلة المُتقلبية، وهوَ الصنف المنفرد من الحَبليات المتواجد في كهوف ومغارات القارة العجوز.

على خلاف غالبية البرمائيات، فإنَّ سمندل الكهوف الأوروبي يصنف حيوان مائي بصيغة تامة؛ أي أنهُ يتغذى ويرقد ويتوالد أسفل الماء.

يوجد سمندل الكهوف الأوروبي في الكهوف الموجودة في جبال الألب الدينارية، كما أنهُ يقطن المياه المُتدفقة تحت اليابسة من خلال الحجارة الكلسية الممتدة في “كارست” وسط وجنوب شرق أوروبا وتحديداً في جنوب سلوفينيا وَحوض نهر “سوكا” بالقُرب من مدينة “ترييستي”، كما أنهُ يتوفر في جنوب غرب كرواتيا وفي البوسنة والهرسك.

يُطلق الأهالي المحليون تسمية سمكة البَشر على هذا السَمندل؛ وذلك نتيجةً للون جِلده المماثل للقوقازيين، ويُسمى كذلك سمندل الكَهف أو السمندل الأبيض، أما في سلوفينيا فإنهُ يُعرف باسم (بروتيوس Močeril)‏ والذي يَعني حرفياً “المخلوق الذي يتوارى في الرطوبة”. ذُكرَ سمندل الكهوف الأوروبي لأول مرة في عام 1689 من قبل عالم التاريخ الطَبيعي “فالفاسور” في موسوعته مجد دوقية كارنيولا، حيثُ ذكرَ أنهُ بعد انهمار أمطار جارفة جُرف سمندل الكهوف الأوروبي من المياه الجوفية، وفي ذلك الزمن اعتقدَ السكان المحليون أنهُ من سلالة تنين الكهف.

سمندل الكهوف أكثر الحيوانات تأقلما مع مصاعب بيئته

يُعتبر سمندل الكهوف الأوروبي أكثر الحيوانات تأقلما مع الحياة في العتمة القاتمة في موطنه تحت اليابسة. عيون سمندل الكهوف الأوروبية ليست مُتطورة مما يجعلها عَمياء، أما حواسها الأُخرى وخصوصاً حاستي الشَم والسمع فهي مُتطورة بصيغة تامة. يَفتقر هذا الكائن إلى التَصبغ الحيوي في جلده. يَمتلك سمندل الكهوف الأوروبي ثلاثة أصابع في قدميه الخلفيتين.

يُظهر هذا السمندل ما يُعرف باستدامة الطور اليرقي، حيثُ يستبقي على بعض الخصائص اليرقية -مثل الخياشيم الخارجية-حتى فترة البُلوغ، وذلك مِثل بعض البرمائيات الأمريكية (سمندل المكسيك وَالسبحلية).

يسبح سمندل الكهوف الأوروبي بشكلٍ ملتوي مثلَ الأفعى بمساندة طفيفة من أرجله ضئيلة التطور. سمندل الكهوف الأوروبي كائن مُفترس يقتات على سلطعون البحر الصغير وعلى الحلزونات وأحيانًا الحشرات.

سمندل الكهوف بإمكانه أن  يعيش عشر سنوات دون طعام

 سمندل الكهوف الأوروبي لا يلوك طعامهُ بل يبتلعه رأسا، وبمقدوره احتمال الجوع لمدة طويلة، وهذه من صفات تكيفه مع مسكنهِ تحتَ الأرض.

يستطيعُ سمندل الكهوف الأوروبي استهلاكَ مقادير كبيرةٍ من المواد الغذائية في آنٍ واحد، ويمكنهُ كذلك خزن موادٍ كثيرة من الليبيدات والجلايكوجين في الكبد، وعندما يكون الغذاء متوفرا لهُ قليلًا يُقلل هذا السمندل من مُعدل نشاطه وأيضِه، كما يُمكنهُ أنَّ يُعيدَ امتصاصَ أنسجتهِ في الظروف الشديدة.

 بينت الاختبارات أنَّ سمندل الكهوف الأوروبي يمكنه البقاء على قيدِ الحياة لمدةٍ تصلُ إلى 10 سنوات دون طعام.

يعتبرُ سمادِل الكُهوف الأوروبي من الكائنات الاجتماعية، وعادةً ما تتواجدُ إما أسفل الصخور أو في الصدوع، ويُستثنى من ذلك الذكور الحيويون جنسيًا، حيثُ يعملون على حماية المواضع التي يجتذبون إليها الإناث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى