مواضيع ومقالات

آراء ومواقف متباينة حول الفيلم المثير للجدل” أصحاب ولا أعز”

آخر تطورات وتداعيات فيلم منى زكي الأخير على نتفليكس

لا يزال فيلم ” أصحاب ولا أعز ” يثير ضجة إعلامية عارمة سواء في الوسط الفني أو الشعبي. الكثير من البرامج التلفزيونية استغلت الجدل لرفع مستوى المشاهدة والكثير من الصحف تناولت القضية بوجهين النقدي والأخلاقي .والسؤال الذي يجب طرحه في خضم هذه المسألة ماهي حدود الفن؟ وهل المعايير الأخلاقية تساهم في تقييم أي عمل فني؟ وهل يجوز ثلب فنانة على الملأ لمجرد ظهورها في مشهد مستفز للبعض؟ أسئلة كثيرة تطرحها قضية الفيلم الأخير للنجمة المصرية منى زكى والتي تألقت طيلت سنوات ولكن يبد أن فيلمها الأخير سوف يكون مفصليا إما تستمر كنجمة سنيمائية أو تنتهي مسيرتها الفنية للأبد.

في هذا المقال سوف نعرض لكم وجهتي النظر المساندة للفلم والمعارضة له عسى أن تكون الصورة أوضح بالنسبة للقارئ العربي.

أول فيلم باللغة العربية يعرض على Netflix يثيرا جدلا واسعا

  • أثار أول فيلم باللغة العربية عُرض على Netflix جدلاً في مصر بزعم أنه يروج لعدم الأخلاق وتقويض القيم التقليدية.
  • يتضمن الفيلم مناقشات حول لقاءات حميمية ومسائل هجينة خارج نطاق الزواج ويظهر الفلم شخصيات تتناول الكحول.
  • تدور أحداث الفيلم في لبنان، وهو عبارة عن نسخة جديدة من الفيلم الإيطالي لعام 2016 Perfect Strangers.
  • كما أعرب بعض الممثلون والنقاد السينمائيون المصريون عن دعمهم للفيلم.
  • تدور قصة الفيلم، الذي تسوقه Netflix حول سبعة أصدقاء يجتمعون لتناول العشاء. قرروا ممارسة لعبة يضع فيها الجميع هواتفهم المحمولة على الطاولة، مما يسمح للجميع بمشاهدة أي رسائل خاصة أو مكالمات جديدة.

ردود الفعل المناوئة للفيلم

  • قال النائب والصحفي التلفزيوني المعروف مصطفى بكري، إنه تقدم لرئيس مجلس النواب المصري بشكوى ضد المخرجين. وحث بكري السلطات في البلاد على وقف التعاون مع نتفليكس “لأن هذا ليس فيلمها الأول الذي يستهدف قيم وتقاليد المجتمعين المصري والعربي”.
  • قال المحامي المصري أيمن محفوظ إنه رفع دعوى قضائية ضد المخرجين متهمًا إياهم بـ “الترويج للإباحية”، حسب موقع الوطن. من المحتمل أن يكون الاتهام مرتبطًا بإدراج شخصية منحلة أخلاقيا في الفيلم.
  • وقال محفوظ إنه أرسل أيضًا تحذيرًا قانونيًا إلى وزارة الثقافة لمنع عرض الفيلم في مصر، وفقًا لموقع كايرو 24.
  • ردا على دعوات لحظر الفيلم في مصر، قال رئيس هيئة الرقابة على المصنفات الفنية إن الدولة لا تستطيع حظر الفيلم لأنه إنتاج أجنبي.

الحق في عدم المشاهدة

دافع العديد من الممثلين والنقاد البارزين عن الفيلم بشدة، ورفضوا الاتهامات الموجهة إلى صانعيه.

خلال اتصال هاتفي مع برنامج الحكاية الحواري، قالت الناقدة الفنية ماجدة موريس إن ” أصحاب ولا أعز” لم يروجوا للفاحشة أو ينتهكوا تقاليد الأسرة.

موقف إلهام شاهين من الفيلم

  • أفاد موقع أهل مصر أن الفنانة المخضرمة إلهام شاهين اعترضت على محاولات إقحام البرلمان في القضايا أو الأعمال الفنية.
  • وقالت: “لا علاقة للبرلمان بـ Netflix والنواب ليسوا أوصياء على الجمهور”. “توجد أفلام أكثر جرأة على Netflix.”
  • ودافعت الفنانة المصرية إلهام شاهين عن السيدة منى زكي، واصفة إياها بـ “الفنانة الناضجة والصادقة ذات الأداء الرائع.
  • وأضافت “لا يمكننا حظر الفيلم في مصر ومن حق منتقديه عدم مشاهدته”.

منى زكي تتعرض لأعنف هجوم إعلامي

تعرضت إحدى نجمات الفيلم، منى زكي، لحملة معادية على الإنترنت بخصوص مشهد تخلع فيه ملابسها الداخلية.

وكانت الهاشتاجات العربية التي تحمل أسماء الممثلة والفيلم من بين التريندات الأكثر انتشارا في مصر، بأكثر من 17 ألف تعليق.

Netflix تزيل العرض بعد الطلب السعودي

اتهمها العديد من المستخدمين بـ “انتهاك قيم المجتمع وأخلاقياته” كما غرد مستخدم آخر أن الفيلم كان “فشلًا أخلاقيًا” ويعتبر سقطة فنية كبرى.

نقابة الفنانين تقف إلى جانب منى زكي

  • وأصدرت نقابة الفنانين بيانا أكدت فيه أنها “ستدعم منى زكي في حال حاول أي شخص اتخاذ أي إجراء ضدها من أي نوع”.
  • وجاء في البيان: أن “النقابة لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي اعتداء لفظي أو محاولة ترهيب أي فنان مصري نتيجة عمل فني ساهم فيه”.
  • وبالمثل، قال الناقد السينمائي المعروف طارق الشناوي لقناة ETC التلفزيونية المصرية إن “المشهد لا يستحق كل هذا الجدل المحيط به، ولم نر فيه أي شيء يسيء إلى الحياء أو يثير الغرائز ولا يظهر أي جزء من جسدها عاريا في الفيلم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى