تفسير الأحلام

تفسير رؤية رجل غني في المنام

الغني في المنام يرمز أساسا إلى الحظ السعيد و قيل : الرجل الغني في الرؤيا إن كان كريما فهو علامة سعة في الرزق أو الكسب و إن كان بخيلا أو شحيحا فهو علامة تعب أو شقاء و يجري تأويل الرجل أو الشخص الغني في المنام وفق مظهره و حالته و كذلك وفق دلالة اسمه و لقبه و حتى كنيته .

الرجل الغني في منام العزباء

إذا رأت الفتاة العزباء كأنها في حضرة رجل ثري و رأت كأن ذلك الرجل يعاملها معاملة حسنة و كان كلامه طيبا فذلك تأويله خير يصيبها .

فإن مد الرجل يده إلى جيبه و أخرج قطعة نقدية بسيطة ثم أعطاها للفتاة صاحبة الحلم فقبلت بها عن مضض فذلك تأويله أنها تضيع فرصة في العمل أو الكسب أو الزواج كما يدل الحلم على عدم قدرة صاحبة الرؤيا على مقاومة النفس و الأهواء و ربما دل المنام على رجل في حياتها لا يعرف كيف يقدر قيمتها .

أما إذا رأت الفتاة العزباء كأنها تتجول صحبة رجل غني في سيارة فخمة أو تدخل بيته فترى ما فيه من نعم فذلك تأويله حسن للغاية إذ من المحتمل جدا أن تتزوج الفتاة شخصا له مكانة مرموقة أو له إمكانيات لم تتوفر لغيره . الحلم قد يدل كذلك على تحولات إيجابية للغاية على الصعيد العملي ، لعل الفتاة تحظى بوظيفة مرموقة تجعلها قادرة على تحقيق أحلامها .

تفسير رؤية الرجل الغني أو الثري في منام المتزوجة

إذا رأت المتزوجة في منامها كأن زوجها أصبح غنيا أو ثريا أو وجيها فذلك تأويله خير بإذن الله تعالى إذ يدل المنام على تحسن واضح في الوضع المعيشي أو هو تغيير إيجابي في تصرفات الزوج تجاه زوجته و الثراء أو الغنى في هذا السياق قد يدل على الكرم أو صلاح الأمر في الدين و الدنيا .

أما المرأة المتزوجة التي ترى في حلمها كأن رجلا غريبا عنها وقد ظهرت عليه علامات الثراء يدخل بيتها أو يجلس إلى مائدة الطعام معها أو يحدث أبناءها أو يلاعبهم مبتسما و مبتهجا فذلك تأويله نجاح للأسرة بأكملها فإن دخل البيت محملا بالهدايا أو العطايا فإن خيرا كثيرا يدخل البيت و يغمره بالسعادة ، فإن دخل الغني بيت المتزوجة و نام في سرير زوجها فإن حملا قريبا و مباركا يكون في الطريق فإن رأته جميلا للغاية و في وجهه نور ساطع فذلك تأويله دين قويم و خلق عظيم من قبل الزوج و الغني في منام المتزوجة عموما هو خير و حظ كبير شريطة أن لا يكون مذموما و لا قبيحا .

تفسير الرجل الغني أو الثري في منام الحامل

أما المرأة الحامل التي ترى في منامها كأنها تتعرف إلى شخص ثري و قد بدت مظاهر الثراء من خلال لباسه أو سيارته أو منزله الفخم فذلك تأويله حسن و يرمز إلى التيسر في كل أمر و على المرأة الحامل أن تستبشر خيرا بما رأت خاصة إذا كان اسم ذلك الشخص محمودا مثل ( محمد ، كريم ، سليم ، فتحي ، نور ، مراد ، ) كل تلك الأسماء دالة على أمنية تتحقق أو خبر سعيد يطرق الباب أو حدث في منتهى الروعة ينتظر المرأة الحامل في منعرج الطريق أي إثر الوضع .

تفسير حلم الزواج من الأغنياء

المرأة أي كانت ( عزباء ، حامل ، متزوجة ، مطلقة ، أو أرملة ) إذا رأت رجلا غنيا و تحدثت معه أو جلست إليه فإنها تحقق أمنية غالية أما المرأة التي ترى في حلمها كأنها تتزوج رجلا أو شخصا غنيا فإنها تحقق أمنية بعيدة أو صعبة المنال في اعتقادها خاصة إذا تم زواجهما في الحلم دونما مظاهر مثل ( الغناء و الرقص و العزف) لأن الزواج في هذا السياق قد يتحول إلى رمز سيء في الرؤيا و الأفضل في مثل هذا الحلم أن يكون الزواج مجرد شعور و إحساس لا أن يتم كما تتم الزيجات في اليقظة و الخير كل الخير أن لا ترى المرأة و جه عريسها و الخير كذلك أن يكون مجهولا ، غريبا غير معروف .

عندما تصبح غنيا أو ثريا في منامك 

مثل الغنى أو الثراء في الرؤيا كمثل القوة و الجمال كذلك إذ تعبر جميع تلك المعاني عن النعم الظاهرة و الباطنة ، فإذا رأيت في حلمك كأنك أصبحت من الأثرياء و شعرت في الرؤيا كأن لك آلاف الملايين مودعة في البنوك فاعلم أنك مقبل على تغيير جذري في حياتك ، ليس ضروريا أن تكون التحولات على الصعيد المالي فحسب بل قد ترتبط بالمجال النفسي و العاطفي و أحيانا يشعر المرء في الحلم بثرائه حين يغمر قلبه الإيمان أو الورع و التقوى و القناعة و أحيانا ترمز مظاهر الثراء في الحلم مثل السيارات الفخمة و القصور المشيدة و الأطعمة الفاخرة و اللباس الأنيق أو العطر الثمين إلى أفكار إيجابية في العقل أو قدرات كامنة في النفس فإن أحسن الرائي إدراكها و تفطن إلى وجودها ثم استغلها استغلالا حسنا فإن أفكاره تلك قد تتحول واقعا ملموسا شريطة أن تتعلق همة الرائي بما رأى و أن يجاهد حتى يصل إلى ذلك المبتغى .

الجلوس إلى الأغنياء أو الأثرياء في الحلم 

لا نخفي على السادة القراء أن في بعض النصوص السردية الكبرى و التي تعتمد كثيرا في تفسير الأحلام أن الأغنياء يرمزون إلى الفسق و الجرم و الكفر خاصة إذا استحضرنا قصة السيد المسيح مع أحد الأغنياء و الذي طلب منه المسيح عليه السلام أن يتبعه و يترك كل ما يملك إلا أن ذلك الرجل امتنع عن ذلك فقال المسيح :

من إنجيل مَتَّى ـ الإصحاح التاسع عشر :

فقال يسوع لتلاميذه الحق أقول لكم إنه يعسُر أن يدخل غنيٌ إلى ملكوت السماوات . وأقول لكم إن مرور جملٍ من ثقب إبرةٍ أيسر من أن يدخل غنيٌ إلى ملكوت الله . فلما سمع تلاميذه بُهِتوا جداً قائلين . إذا من يستطيع أن يخلص . فنظر إليهم يسوع وقال لهم . هذا عند الناس غير مستطاع ولكن عند الله كل شيء مستطاع.

و لكن لا يجري هذا القول أو التفسير على الصالحين و الأتقياء منهم لأن الذي يرى كأنه يجلس إلى الأغنياء الشرفاء فإنه يخالط خير القوم من الفقهاء و العلماء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى